الزراعات الجيوحرارية: خسائر فادحة بسبب الحجر الشامل في قبلي

الزراعات الجيوحرارية: خسائر فادحة بسبب الحجر الشامل في قبلي

الزراعات الجيوحرارية: خسائر فادحة بسبب الحجر الشامل في قبلي
سببت إجراءات الحجر الشامل وتتالي هبوب الرياح بولاية قبلي، خسائر في قطاع الزراعات الجيوحرارية بأغلب المشاريع على غرار مشروعي ليماقس واستفطيمي للبيوت المحمية بمعتمدية قبلي الشمالية، وفق تأكيد رئيس مجمع البيوت المحمية بليماقس، محمد الرحائمي، اليوم السبت 3 ماي 2020.

 

وقال الرحائمي في تصريح اعلامي، إن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار فيروس "كورونا"، وخاصة تطبيق الحجر الصحي الشامل خلال شهر افريل وبداية شهر ماي، ادّى الى ركود كبير في رواج المنتوج البدري لمشاريع البيوت المحمية على غرار البطيخ، والخيار، والفلفل، والطماطم مما تسبب في خسائر كبيرة للفلاحين وتراجع مداخيلهم وتدهور مقدرتهم الشرائية وعمقت معاناتهم من المديونية بسبب عجزهم عن سداد ديونهم تجاه المزودين بالمشاتل والبذور والاسمدة والمبيدات.

واشار الى أن موسم جمع صابة المنتوجات البدرية للزراعات الجيوحرارية يكون عادة في شهري افريل وماي الا انه تزامن هذه السنة ايضا مع تتالي هبوب الرياح القوية بكافة مناطق الولاية مما ادى الى تضرر كبير في الهياكل الحديدية لعديد البيوت المحمية، وتمزق الاغشية البلاستيكية المستعملة في تغطية عدد اخر من هذه البيوت، علاوة على اتلاف نسبة كبيرة من النباتات التي فقدت ثمارها.

واضاف المصدر ذاته ان نسبة الاضرار تراوحت بين 20 و 50 بالمائة لدى بعض الفلاحين الذين يعانون من تراكم مديونية الموسم الفارط.