انتحار طبيب فرنسي بسبب كورونا

انتحار طبيب فرنسي بسبب كورونا

انتحار طبيب فرنسي بسبب كورونا
أقدم طبيب نادي ريمس الفرنسي، الدكتور برنار غونزاليس، اليوم الأحد 5 أفريل 2020، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.


وقال النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، إنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة، أرنو روبينيه، لوكالة فرانس برس أنه وقع إبلاغه في وقت سابق اليوم بنبأ "انتحار" غونزاليس، لافتا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

كما نقلت فرانس برس عن مصدر طبي تأكيده وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف رئيس بلدية المدينة "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة (..) أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع: "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ومن جانبه، أكّد رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة تمس نادي ريمس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس، واحترافي كبير في الرياضة يرحل عنا''.