الأمم المتحدة تطالب تونس بالاستجابة فوريا لمطلبها

الأمم المتحدة تطالب تونس بالاستجابة فوريا لمطلبها

الأمم المتحدة تطالب تونس بالاستجابة فوريا لمطلبها
جددت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء 15 ماي 2019، مطالبتها للسلطات التونسية بـ"الإفراج الفوري" عن المنصف قرطاس الموقوف منذ 29 مارس الماضي.


وقال استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة بنيويورك: "نطلب من السلطات التونسية الإفراج الفوري عن قرطاس وإسقاط التهم الموجهة إليه"، مضيفا أن "الأمم المتحدة أخطرت رسميًا الحكومة التونسية بأن الحصانة التي يتمتع بها قرطاس (..) لا تزال قائمة".


وكان المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بتونس سفيان السليطي،  قد قال في تصريحات سابقة أن الخبير الأممي قرطاس، لا يتمتع بالحصانة الأممية خلافا لما تم تداوله، وذلك بالنظر لـ"الأفعال المنسوبة له كانت جراء تحقيقه مصالح خاصة، ولم تكن بإطار تحقيق مصالح الأمم المتحدة".

وبحسب السليطي، فإن "حلول المنصف قرطاس بتونس، لم يكن في إطار مهمة أممية، وأنه استعمل جواز سفر تونسي، وليس جواز سفر أممي، فضلا عن أنه مكلف بمهمة أممية في ليبيا وليس في تونس، وهو ما ينفي عنه الحصانة المعمول بها طبقا لاتفاقية امتيازات الأمم المتحدة وحصانتها".

يذكر أنّ قرطاس، محقق لدى مجلس الأمن الدولي، وباحث بمركز جنيف للنزاعات والتنمية وترسيخ السلم، ومنسق مشاريع برامج الدراسات في الأسلحة الخفيفة في ليبيا وشمال إفريقيا. 



إقرأ أيضاً