مهرجان الأقصر ..فتريّة يحصد جائزة لجنة التحكيم

الفيلم التونسي فتريّة ينال جائزة لجنة التحكيم في مهرجان الأقصر

الفيلم التونسي فتريّة ينال جائزة لجنة التحكيم في مهرجان الأقصر
منحت لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته التاسعة، التى انتظمت من 6 إلى 12 مارس الجاري، جائزة 'لجنة التحكيم'، للفيلم التونسي 'فترية' للمخرج وليد الطايع.

وجاء هذا التتويج بفضل براعة أداء الممثلين في وصف الحياة اليومية، وما ابرزه الفيلم من تناقضات يعيشها المجتمع التونسي المعاصر، والاسلوب الذي تم اعتماده لابراز هذه الصورة، وفق ما أعلنت عنه لجنة التحكيم أمس الإربعاء في حفل اختتام المهرجان.


ويعدّ هذا الشريط، أول فيلم روائي طويل في مسيرة وليد الطايع، جمع فيه ثلة من القامات الفنية على غرار عيسى حراث وجمال مداني وصباح بوزويتة وريم الحمروني.

ينقل الواقع بتقنية الكوميديا السوداء


وينقل فيلم فترية الواقع بتقنية الكوميديا السوداء، ويروي اربع قصص مختلفة عن أشخاص عاشوا في فترة النظام الأسبق الذي كان يترأسه زين العابدين بن علي، وبالتحديد في فترة استقبال تونس لأول قمة عربية (سنة 2004)، ويطرح مخرج الشريط، قضايا اجتماعية وسياسية عن الواقع التونسي في هذه الفترة، مع التركير على ابراز ان ماضي التونسيين يشبه كثيرا حاضرهم وحتى مستقبلهم.
يذكر أن السينما التونسية سجلت حضورها بثلاثة أفلام في المسابقة الرسمية لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته التاسعة، وهي الفيلم الروائي الطويل "فترية" الحائز على جائزة لجنة التحكيم والفيلمان الوثائقيان "فتح الله تي في" للمخرجة وداد الزغلامي و"الرجل الذي أصبح متحفا" للمخرج مروان الطرابلسي.