الشابي لبن جعفر: لو كانت الديمقراطية تقوم على الطمأنينة لبقيت في يد واحدة

الشابي لبن جعفر: لو كانت الديمقراطية تقوم على الطمأنينة لبقيت في يد واحدة

الشابي لبن جعفر: لو كانت الديمقراطية تقوم على الطمأنينة لبقيت في يد واحدة
قال رئيس الحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي، خلال استضافته في برنامج ''هات الصحيح''، اليوم الخميس 2 أفريل 2020، لو كانت الديمقراطية تقوم على الطمأنينة لبقيت في يد واحدة''، وذلك تعليقا على تصريح رئيس المجلس الوطني التأسيسي التونسي سابقاً مصطفى بن جعفر الذي قال فيه إنه ''لا خوف من انقلاب إلياس الفخفاخ وحكومته على النظام السياسي المنصوص عليه في الدستور''.


وأشار نجيب الشابي، إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيد خرق الدستور في أول مجلس وزاري انعقد عندما تحدث عن تحديد جدول أعمال الحكومة الذي يعدّ من مهام رئاسة الحكومة وليس رئاسة الجمهورية، وفق قوله.

وبخصوص الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية التي أعلن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ مؤخرا، قال الشابي: ''لو الحكومة توضح بالتفصيل إلى أين ستذهب الأموال سيصبح النقاش إيجابيا لن هناك غموض ونقص في القيادة والتواصل مع المواطنين ومكاشفتهم بالحقيقة''.