تعافى من كورونا وفقد نطقه

تعافى من فيروس كورونا وفقد النطق

تعافى من فيروس كورونا وفقد النطق
تعافي مريض مصاب بفيروس كورونا ، ولكن فرحته لم تكتمل، حيث أخبر الأطباء أفراد عائلته بأن يستعدوا للأسوأ، علما وأنه فقد القدرة على التحدث عقب شفائه من الفيروس القاتل، ومن المقرر أن يصبح ، موضوع دراسة بحثية جديدة.

وتجاوز المريض عمر تايلور، الـبالغ من العمر 31 عاما، وهو من مقاطعة 'إسكس' شرق إنجلترا، حالات مرضية متعددة غير كورونا، من بينها الالتهاب الرئوي المزدوج والإنتان وقصور القلب، ذلك بالإضافة إلى أنه أصيب بسكتة دماغية، لكنه تخطى كل ذلك وغادر المستشفى بعد معاناة حيث اجتمع شمله مع عائلته.
وظل المريض على جهاز التنفس الصناعي بوحدة العناية المركزة في مستشفى محلي لمدة 30 يومًا، وعلى الرغم من أنه فقد القدرة على استخدام ذراعه الأيمن كما تم إبلاغه بأنه لن يتمكن من السير مجددًا، إلا أنه غادر المستشفى على قدميه وسط تصفيق حار من الممرضات.

ويواصل تايلورفي الوقت الحالي تعافيه في منزله برفقة زوجته وطفليه، إلا أنه مازال غير قادر على التحدث، وسيقوم علماء بدراسة حالته في إطار مشروع بحثي خاص يهدف إلى مساعدة الأطباء على فهم المزيد عن الفيروس لمساعدة مرضى آخرين.